test

بلاغ جمعية « مبادرات لحماية حقوق النساء بجهة بني ملال خنيفرة »

جمعية « مبادرات لحماية حقوق النساء بجهة بني ملال خنيفرة » تستنكر جرائم الإعتداء الجنسي الوحشية المقرونة بكل ظروف التشديد التي إستهدفت العديد من النساء و القاصرات بمدينتي الفقيه بن صالح و بني ملال و ضواحهما, و تطالب بتكسير جدار الصمت حول الظاهرة

.

على إتر إيقاف رجل في عقده الرابع من طرف المصالح الأمنية لمدينة الفقيه بن صالح عشية يوم 15/3/2017 و ما كشفته التحقيقات الأولية من تورط المشتبه به في سلسلة الجرائم الإختطاف و الإحتجاز و الإغتصاب الناتج عنه الإفتضاض مع السرقة و التعنيف تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض و تصوير الضحايا اللواتي جلهن قاصرات عاريات بهدف الإبتزاز و التخويف. عقد مكتب الجمعية إجتماعا طارئا للتداول في الموضوع حيت عبر عما يلي

1. إدانته الشديدة لجرائم الإختطاف و الإحتجاز و الإغتصاب و التعنيف و السرقة و التضوير المغرض التي إرتكبها العنصر الموقوف وكل من يتبت تورطه معه في حق الضحايا

2. اعتبار استهداف طفلات قاصرات و الإعتداء الجنسي الوحشي عليهن و توتيق تلك الجرائم بالصورة و الصوت جرائم مرتكبة و خطيرة جدا ضد مجتمع بأسره

3. المطالبة بتعميق البحت مع المشتبه به و التسير بالتحقيق إلى أبعد مدى لكشف كل ملابسات هذه الجريمة ضد الطفولة و المرأة و الإنسانية جمعاء و إيقاف كل من تبتت مشاركته فيها أو تستره عليها من بعيد أو من قريب و محاكمتهم محاكمة حقيقية إنصافا للضحايا و إنزال أقسى العقوبات بهم

4. يستنكر طوق الصمت المضروم حول جرائم الإعتداءات الجنسية ضد النساء و الأطفال بالمنطقة و يدعو إلى تظافر جهود جميع الجامعين و وسائل الإعلام من أجل مواجهتها و التصدي لها بكل فوة بمختلف الأساليب و الطرق

5. اعتبار الجمعية طرفا معنيا بالقضية و اتخاد كل التدابير لمؤازرة الضحايا و الترافع عنهن أمام العدالة في مختلف مراحلها من أجل إنصافهن  و معاقبة الجاني أو الجناة

6. دعوة الدولة و الجهات المختصة إلى المؤازرة النفسية و الطبية و الإجتماعية للضحايا و أسرهن مؤازرة شاملة

 

 

  عن مكتب الجمعية

بني ملال 13/3/2017 

Show More

Laisser un commentaire

Votre adresse courriel ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *