test

صبري: حماية النساء غير مُتاحَة باعتبار « احترام المرأة رجولة

وجهت الباحثة الأكاديمية سندس صبري انتقادات عديدة إلى الحملة الوطنية التي أطلقتها وزارة المرأة والأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية لمحاربة العنف ضد النساء، تحت شعار « احترام المرأة رجولة »

، قائلة إنها « معاكسة تماما لمبدأ مقاربة النوع ».

صبري، أستاذة باحثة في موضوع مقاربة النوع، خلال الندوة التي نظمها مركز هسبريس للدراسات والإعلام، مساء اليوم الخميس، تحت عنوان: « العنف ضد النساء بين القانون والواقع »، قالت: « إن كنا نتعامل مع احترام المرأة كرجولة، فنحن نختزل النساء المغربيات جلهن في امرأة.. وبالتالي، فإن هذا تبخيس لقيمة النساء المغربيات »، مضيفة: « وصف رجولة هو ميزة مميزة، وعكسها هَادُوك غِير وْلِيَّات ».

 

ومن الانتقادات التي وجهتها المتحدثة إلى الحملة سالفة الذكر كونها لم تلق انتشارا واسعا، وواصلت: « الحملة لم أسمع بها كثيرا، وبالتالي فهي لم تواز العنف المتفشي في المجتمع ». كما نبهت صبري إلى أن الممارسات الشنيعة التي تتعرض لها النساء في الفضاء العام فضحتها وسائل التواصل الاجتماعي؛ فيما أن ظاهرة العنف هي أخطر في الفضاء الخاص، « حيث لا يشهد عليها أحد وتكون أكثر حدة ».

واعتبرت الباحثة الأكاديمية أن المغرب يتحرك بوتيرتين؛ الأولى تتعلق بحراك من وصفتهن بـ »سيدات حاملات لمشروع تقدمي »، فيما الوتيرة الثانية مرتبطة بـ »شريحة كبرى لا تعرف ما الذي يحدث وتحمل فكرا ذكوريا مبنيا على أصول غير منطقية ».

وأوضحت المتحدثة أن « الحركة النسائية بالمغرب لعبت دورا كبيرا لتكتسب المرأة المغربية مكانة مهمة في محيطها العربي »، قبل أن تضيف معلقة: « الكارثي والخطير في المكتسبات هو إمكانية أن تتحول إلى مطالب؛ فلا شيء هو نهائي، وهناك خطر تراجع المكانة التي وصلنا إليها ».

وشددت صبري على أن التغييرات الحالية هي « غير كافية البتة »، منبهة إلى أن « القوانين لم تأت بالآليات المصاحبة لها لكي لا تبقى مجرد حبر على ورق »، مؤكدة أن ظاهرة العنف ضد النساء تفرض نفسها لانتشارها وخطورتها.

وأردفت الباحثة ذاتها: « الأمر ليس قضية صراع بين امرأة وبين رجل؛ ولكن الأمر يتعلق بقضية مجتمع .. وإلحاق الضرر بالنساء ليس دائما جسديا؛ بل الأخطر منه هو الضرر النفسي الذي يمكن أن يستمر طيلة الحياة، وأغلب حالات الاكتئاب ناتجة عن العنف الممارس ».

Source : hespress.com

Show More

Laisser un commentaire

Votre adresse courriel ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *