test

مذكرة ترافعية لجمعية صوت المرأة الأمازيغية »امسلي » من أجل موقع ووضع جديد للمرأة في الانتخابات التشريعية ليوم 7 أكتوبر 2016

 تأتي هذه المذكرة كإحدى مستويات انخراط  جمعية صوت المرأة الأمازيغية « امسلي » في سيرورة ومسار تحقيق المساواة بين الرجال والنساء

في الحقوق الإنسانية بصفة عامة وحقوق المواطنة بشكل خاص وكذا الحقوق السياسية بشكل أخص، وفي مركزها المرأة الأمازيغية التي تعيش وضعا هشا مضاعفا.

 هذا المسار الذي شكل إحدى مسارات الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي الذي انخرط فيها المغرب منذ بداية التسعينيات من القرن الماضي، والذي تمثلت لحظاته المركزية والأساسية في: تصفية ماضي الانتهاكات وتقرير هيأة الإنصاف والمصالحة، ومدونة الأسرة، وإقرار كوطا نسائية في المؤسسات المنتخبة محليا ووطنيا، وصولا إلى دستور 2011  .

  لقد أصبح في نظرنا ملف مطلب المساواة بين النساء والرجال ملفا لا يزال مفتوحا ومطروحا على أجندة صانعي القرار، ووضعت الجميع، أحزابا وحكومة أمام التحدي القاضي باتخاذ موقف إيجابي عملي وفعال فيما يتعلق بالمشاركة النسائية في تدبير الشأن العام.

 ومن موقعنا وبمناسبة الانتخابات التشريعية التي سيعرفها المغرب والتي  ستتوج بالتصويت على ممثلي وممثلات الشعب بالغرفة الأولى للبرلمان يوم 7 أكتوبر 2016 ، وفي إطار التحضيرات الجارية من قبل الأحزاب السياسية، فإننا وبمناسبة وضعكم لبرنامجكم الانتخابي فإننا نتوخى منكم الأخذ بعين الاعتبار

Show More

Laisser un commentaire

Votre adresse courriel ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *