test

بيان شبكة أناروز حول نتائج المشاورات بخصوص الإجهاض : ارفعوا الوصاية على أجساد النساء

كنا نأمل في شبكة أناروز لمراكز الاستماع للنساء ضحايا العنف أن تثمر المشاورات التي نظمها كل من  المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزارة العدل والحريات ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حول الإجهاض والتي طرحنا فيها – إلى جانب الجمعيات والشبكات -تصورنا وفق المرجعية الحقوقية التي يكرسها الدستور والمواثيق الدولية في المجال، على مقترحات  تأخذ بعين الاعتبار الحقوق الصحية للنساء كما تعرفها منظمة الصحة العالمية

والتي لا تقتصر على الصحة النفسية والعقلية والجسدية بل تشمل أيضا الصحة الاجتماعية.

إننا في شبكة أناروز نعتبر أن حصر الحق في الإجهاض على حالات الحمل الناتج عن زنا المحارم أو الاغتصاب أو التشوهات الخطيرة للجنين، اعتمد على مقاربة أخلاقية تقليدية ومحافظة تكرس دونية المرأة وعدم  أهليتها مما يؤدي إلى إجهاض حقها في الإيقاف الإرادي للحمل ويفتح الباب لتنامي ظاهرة الأطفال المتخلى عنهم وتنامي الإجهاض السري وما يمثله من مخاطر على صحة وحياة المرأة.

 لهذه الاعتبارات وانطلاقا من قناعتنا أن للنساء الحق في اتخاذ القرارات الشخصية في إطار الحريات الفردية، نطالب الحكومة ب:

 

***رفع الوصاية عن حرية النساء في اتخاذ القرار الذي يخص اختيار الأمومة أم لا ورفع التجريم عن الإجهاض الطبي

***تجريم الإجهاض القسري والسري 

***إدراج الإيقاف الاختياري للحمل والإجهاض الطبي ضمن مدونة الصحة العمومية

Show More

Laisser un commentaire

Votre adresse courriel ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *